مقالات

ما هي قصة برج الحوت

قصتنا اليوم هي عن برج الحوت , الكثير يتسائل لماذا سمي برج الحوت بهذا الاسم وما هي القصة او الاسطورة التي تقف وراء هذا البرج.


هو برج كبير لكنه خافت ويقع بجوار برج الجدي وهو اقل ابراجا لمعانا بحيث يشبة سمكتان كل منهما عالقة بخيط صنارة , والخيطان ينتهيان بعقدة فالسمكة الشمالية في شكل مثلث تتكون من نجوم خافتة وتقع بالقرب من المراة المسلسلة.

والسمكة الغربية في شكل يشبة الدائرة وتتكون من النجوم اكثر لمعانا , بحيث يمكن مشاهداتها بسهولة في الليالي الصافية وتقع جنوب مربع الكبير.


قصة الابراج الفلكبة اسطورة برج الحوت
برج الحوت والمربع الكبير




قصة برج الحوت


تدور قصو برج الحوت عن جبروت تيفون والذي كان يدب الذعر في قلوب الالهة المحيطة بزيوس الى درجة تجعلهم يفرون بعيدا عن الجبل الاوليمب , وكانو يلجأون سرا الى ارض مصر يحتمون| فيها. فلم يبقى الا اله واحد يدعى زيوس وحده يصارع تيفون بعد معركة طاحنة بينهم انتصر زيوس اخيرا على تيفون.


قبل هذه الاحداث وبمدة طويلة كانت افروديت الهة الجمال تسير مع ابنها ايروس ,اله الحب على شاطئ نهر النيل , واثناء ذلك شعرا بوجود الالهة المتوحش " تيفون" قريبا منهما فشعرا بوجده وتخفيا في شكل سمكتين, ولكي لا يتفرقا رب ذيلهما ببعض في عقدة.


وهنالك روايه اخرى التي تروي أن سمكتين حملتا الآلهة وابنها على ظهرها ، أما الرواية الأخرى فتحكي أن أفروديت أثناء تجولها هي وأيروس في الغابة سمعا الوحش تايفون قادم فإتجاهما فهربا إلى شاطئ البحر العظيم ، وحولا نفسهم إلى سمكتين سابحين لبر الأمان ، ورواية أخرى تقول أن يوسيدون أرسل سمكتي لإنقاذهما مكافأة لهم على الهروب ، وقام زيوس بتخليد طريقة الهروب هذه ووضع برج الحوت على شكل سمكتين تسبحان عكس بعضهما ضمن الأبراج السماوية في السماء .


يعد الحوت من احد الابراج السماوية وواحد من اكبر كويكبات وتقع كوكبة الحوت وتقع كوكبة الحوت في القسم الشمالي في السماء ، ويعني باللغة اللاتينية القديمة السمك ، تم تصنيفه أول مرة من قبل الفلكي اليوناني "بطليموس" بالقرن الثاني ، ويقع الحوت بين كوكبة الحمل من ناحية الشرق وكوكبة الدلو من ناحية الغرب ، وهو في نقطة الاعتدال الربيعي التي تتحرك الشمس عندها في نصف الكرة الشمالي خلال خط الاستواء من كل عام .

١١٩ مشاهدة