مقالات

ثنائيات في الابراج تختبر أسوأ حالات الإنفصال وأكثرها درامية

الإنفصال لا يمكنه سوى ان يكون مؤلماً وسيئاً حتى حين يتم إنطلاقاً من قناعات راسخة ومن دون مشاجرات أو كره. مجرد الإبتعاد عن شخص كان يوماً سبباً في مشاعر جياشة وجزءاً من أحلام عديدة مؤلم بشكل أو بآخر.


الإنفصال بشكل عام لا يكون هادئاً وقلة قليلة تختبر النوع الهادئ والودود. لكن حدة الدراما المرتبطة به تختلف من ثنائي الى اخر، فالبعض يكتفي «بالكمية» المتعارف عليها من الدراما والبعض الاخر يختبر الدراما من النوع الثقيل. في الواقع الامر يرتبط بالطرفين، فاحيانا يكون احدهما عاقل وواعٍ والثاني لا يسيطر مشاعره واحيانا يكون كليهما قنبلة متفجرة من المشاعر.


فمن هي الثنائيات التي تختبر اسوأ حالات الانفصال


الحمل والثور

الثنائي هذا منذ البداية كارثة قيد التحضير وعليه فإن الانفصال من الامور المحتومة. البرج الذي سيبادر للإنفصال على الارجح هو الحمل لانه من النوع الذي يمل بسرعة والذي يتصرف فور إختباره هذه المشاعر.

في المقابل فان الثور الهادئ يتطلب وقتاً أطول للوصول الى القناعة ذاتها لانه اصلاً استهلك الكثير من الوقت للدخول في العلاقة. فكما هو معروف الثور يسير ببطء شديد حين يتعلق الامر بالارتباط بعلاقة غرامية.

في الواقع الدخول في هكذا علاقة بين هذين البرجين لعله تطلب الكثير من الجهود من الطرفين لذلك فان النهاية ستكون متفجرة. الثور عنيد للغاية والحمل لا يتراجع ويملك ارادة صلبة من حديد وعليه حين تقترب النهاية سيكون من المستحيل العثور على أرضية مشتركة بينهما.

الحمل بطباعه النارية المتفجرة وكلامه اللاذع وغضبه السريع سيقول كل ما يخطر له فهو من النوع الذي يحب الدراما والطاقة التي يشعر فيها خلال المشاجرات. لكن الثور يكره المشاجرات لذلك لن يرد الصاع صاعين.

لكن الامر لا ينتهي هنا، الحمل المتسرع قد يشعر بالندم خلال مرحلة الانفصال وسيحاول استعادة الثور، لكن الثور الذي كما قلنا ياخذ وقته للوصول الى قناعاته سيكون قد وصل لاقنتاع تام بان العلاقة انتهت. حينها سيرفض الحمل وستبدأ المواجهات مجدداً.


الأسد والعقرب

الإنفصال بين الأسد والعقرب يتحول وبلمح البصر الى حرب ضروس بين غرورين كبيرين. كلاهما حسي ويملك الكثير من العاطفة الحادة لدرجة ان العلاقة حتى حين كانت على خير ما يرام كانت مؤلمة بالنسبة لهما. كلاهما يحب السيطرة وكلاهما يملكان الكثير من الانانية.

العقرب قد يكبت مشاعره لفترة من الزمن لكنه عاجلاً ام اجلاً سينفجر. وكما هو معروف العقرب بعروف بعشقه للانتقام وبنزعته الى تدمير الاخرين حين يشعر بالتهديد او بانه عليه انقاذ نفسه من موقف ما. في حال كان الاسد قد اقدم على عمل الحق من خلاله الاذى بالعقرب فحينها الانتقام سيكون مؤذياً ومدمراً وخبيثاً. صحيح أن الاسد قوي للغاية ولن يقبل الإستسلام امام العقرب لكنه وخلافاً للعقرب يملك جانباً حساساً وعليه فهو سيقنع نفسه بان الانفصال هو افضل حل ويبتعد. لكن بما ان العقرب لا ينسى ولا يسامح فهو لن يترك الاسد وشأنه بل سيستمر بملاحقته حتى يدمره كلياً.


جوزاء والقوس

بالنسبة للجوزاء والقوس الانفصال سيتحول الى حرب كلامية. إرتباطهما أصلاً يعتبر معجزة لان الجوزاء والقوس من الابراج التي تكره الارتباط لكن واقع انهما يملكان الكثير من الامور المشتركة قد يكون السبب الذي جعلهما يرتبطان. كلاهما يحب الاختلاط الاجتماعي والكلام وتجربة الامور الجديدة والتعبير عن افكارهما. لكنهما ايضاً من النوع الذي يختفي كلياً حين تسوء الامور.

الانفصال بطبيعة الحال بينهما لن يكون وجهاً لوجه بل سيقومان به اما عبر الهاتف أو عبر الرسائل النصية او باي وسيلة اخرى. وبما انهما ليسا وجهاً لوجه لذلك سيسهل عليهما قول كل ما يريدان قوله وحينها ستبدأ الامور بالتصاعد وقد تخرج عن السيطرة لان العبارات والكلمات المستخدمة ستكون قاسية للغاية.

كلاهما من النوع الذي لا يفكر قبل الكلام حين يغضب ولا يترددان قبل إستخدام الشتائم وأسوأ النعوت.

٤٦ مشاهدة