مقالات

اسطورة برج الجوزاء

اليوم سنتحدث في مقالنا هذا عن اسطورة برج الجوزاء وما سر تسميته بهذا الاسم ويقع برج الجوزاء في نصف الكرة الشمالي ويشتق الاسم من كلمة التوأم في اللغة اللاتينية القديمة ، وهو من الأبراج التي صنفها الفلكي اليوناني "بطليموس" بالقرن الثاني .


ما هي اسطورة برج الجوزاء


يحكي ان كان كبير الالهة (زيوس) يعشق نساء الارض الجميلات وقد فتن بالاميرة الانسية تدعى "ليدا" فكانت زوجة الملك "تينداريوس" " ,فعندما راى زيوس "ليدا" قد فتن بها حبا ودخلت عقله وقلبه ولم يهتم بانها زوجة الملك وانها حامل.

فتخفي في صورة اوزة ثم دخل الى غرفة الاميرة وكانت هي عارية فمن البديهي كيف تقاوم انسية كبير الالهة "زيوس".


اسطورة برج الجوزاء : الاميرة ليدا و كبير الالهة زيوس


فحملت الاميرة من "زيوس" ايضا واصبح في بطنها جنينان , الجنين الاول اسمه "كاستور" وهو من زوجها الملك "تينداريوس" والجنين الثاني اسمه "بولوكس" وهو من كبير الالهة "زيوس".


خشيت الاميرة ان يفتضح امرها ويكتشف زوجها علاقتها الغير شرعية بكبير الالهة فقامت بالتخلص من الطفلين فور ولادتهما , والقت بهما في الغابة وتركتهما للوحوش من دون اي يرق قلبها.


لكن عثرت عليهما ذئبة فحملتهما الى جحرهما وارضعتمها ووفرت لهما ما يحتاجانه من رعايه واهتمام الى ان اصبحا شابين يافعين .

عكف التؤامان على ممارسة الاعاب الرياضية وركوب الخيل , عندما قررا الزواج اعجبا بامرأتين متزوجتين من اخوين ةهما "ايداس و لينسيوس" .


ومرت عدة سنوات وجاء اليوم واتفق التؤامان مع الاخوين " أيداس ولينسيوس" على القيام بالسرقة قطيع من البقر والاغنام , لكنهم اختلفوا جميعا عند تقسيم الغنيمة بينهم.


بعد نقاش حاد اتفقوا على من يستطيع ان يلتهم ربع بقرة بالكامل هو من سيقرر بالفسمة , وكانت هذه الفرصة "ايداس ولينسيوس" للانتقام من الاخوين فقاما بالتهام البقرة بلمح البصر, والتؤامان في حالة من الذهول وعند قيامهم بالقسمة لم يعطوا الاخوين التؤمين اي شيئ.


عندها دارت بينهم معركة طاحنة بينهم واثناء القتال طعن ايداس "كاستور " بالرمح فارداه قتيلا ,وجن جنون بولوكس عندما راى اخيه التؤام مقتولا .

وحاول ايداس مغافله "بولوكس" فقام بطرحه ارضا ومحاولة دفنه عندئذ تدخل "زيوس" كبير الالهة لانقاذ ابنه "بولوكس" وقضى على "ايداس" بمطرقته في الحال.


وطلب "بولوكس" من والده ان يقتله لكي يلحق باخيه التؤام لكن "بولوكس" نصف الالهة , والالهة لا تموت لذلك قرر "زيوس" ان يرفع الاخوين الى السماء لكي يكونان برج الجوزاء.


من جدير بالذكر ان النجم رأس التؤام "بولوكس" اكثر لمعانا من النجم رأس التؤام "كاستور" والسبب ان بولوكس نصف اله بينما "كاستور" مجرد انسان.




١٩٦ مشاهدة